شخصية فريدة وعطاء لا ينضب في كل شبر من هذه الأرض المباركة له مكارم. وفي قلب كل مواطن له مساحة حب وولاء وتقديـر. وفي كل مسألـة له فيها رأي ثاقب وحل ناجع. وفي كل مناسبة يرعاها له حضور مميز. وكرمه الذي لا يتبعه منة أو أذى أمر لافت وملموس. فهو سلطان الخير وسلطان السعد وسلطان الوفاء ونصير الفقراء والمحتاجين. أبوابه مفتوحة وعطاياه كبيرة رغم كثرة الواردين. والكرم من شيمه منذ طفولته. فهو عطاء لا ينضب وصاحب أياد بيضاء بذلها بصمت من أجل رفعة وطنه والعرب والمسلمين. ونشر السلام والمحبة وروح التسامح في العالم. ...   المزيد
ما قل ودل .. هو الأكثر تعبيراً وإفصاحاً عن المعاني والمواقف في مناسبة عودة صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع المفتش العام.. عودة سموه من الرحلة الطويلة التي أمضاها في الخارج إثر العارض الصحي .. عودة سموه إلى أرض الوطن ... إلى أهله ومواطنيه و محبيه .. الكل يهتف بلسان صدق وحب وولاء : عوداً حميداً سلمت يا بن عبد العزيز .. سلمت أبا خالد .. سلمت أبا المكارم .. عوفيت زارع الخير وحصدت حبا.. إن المشاعر الصادقة التي أحاطت بسموه الجليل خلال رحلته العلاجية وفي فترة النقاهة .. ومواقف الوفاء التي عبر عنها المواطنون في المملكة والمقيمون .. وكل من عرف سلطان في شخصه وفي أعماله الإنسانية الظاهرة والخفية يستعيرون من ( المتنبي ) أبيات ومعاني رائعته الخالدة: المَجدُ عوفِيَ إِذ عوفِيتَ وَالكَرَمُ وَزالَ عَنكَ إِلى أَعدائِكَ الأَلَمُ صَحَّت بِصِحَّتِكَ الغاراتُ وَاِبتَهَجَت ...   المزيد
1     سلطان : بعد شفائه من العارض الصحي: لقد غمرتموني بنبل سجاياكم     سلطان حامل شعار: مساعدة الناس ليساعدوا أنفسهم     سلطان .. طيبة النفس وأريحية الخاطر     سلطان .. سماحة من غير هوان     سلطان ابو المحتاجين     سلطان عميد وزراء العالم     سلطان اسم ومعنى     سلطان .. رمز الإنسانة     سلطان .. ابتسامة دائمة وعطاء بلا حدود     سلطان : بعد شفائه من العارض الصحي: لقد غمرتموني بنبل سجاياكم     سلطان : بعد شفائه من العارض الصحي: لقد غمرتموني بنبل سجاياكم    
: مصطفى طلاس: حارس النظام وشخصية عربية مميزة
ويؤكد العماد مصطفى طلاس وزير الدفاع السوري السابق على أن الأمير سلطان شخصية سعودية عربية مميزة فهو أحد أعمدة النظام في المملكة العربية السعودية الشقيقة، وهو إضافة إلى ذلك يمكن اعتباره حارس النظام، لأنه وزير الدفاع والطيران والمفتش العام للقوات المسلحة السعودية، من هذا المنطلق فهو يحظى بتقدير ودعم المملكة والمسؤولين العرب في الدول العربية كافة. أنا أعتز بصداقتي مع هذا الرجل وبمحبتي له، ولا يمكن أن أنسى أبداً أنه في عام 1972 كلفني الرئيس حافظ الأسد أن أعيد العلاقات السعودية السورية إلى سابق عهدها، وقد كانت المفاجأة أن الملك فيصل بن عبدالعزيز كلف الأمير سلطان بنفس المهمة والتقينا في القاهرة عبر الاجتماعات التي نجريها كوزراء دفاع، وتكلل المؤتمر بالنجاح وأصبحنا كما يقولون في بلاد الشام « دبس على
    ...المزيد





















77303
جميع الحقوق محفوظة © ولا يجوز النقل الا بذكر المصدر . موقع سلطان